بعد فخ الوداد اتحاد العاصمة يسقط في فخ بيترو أتلتيكو بعد رحلة شاقة للواندا!

سقط اتحاد العاصمة الجزائري أمام بيترو أتلتيكو بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف، على ملعب سيداد إينيفارسيتاريا بمدينة لواندا الأنجولية، عصر اليوم السبت 7-12-2019 ضمن مباريات المجموعة الثانية بدوري أبطال أفريقيا (دور الـ16)، حيث خسر الفريق المضيف بثلاثية نظيفة في مباراته الأولى أمام كتيبة ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، والمُعززة بثنائي أوروجوياني من عيار ثقيل.
اضغط هنا لمتابعة احداث المباراة بين الفريقين دقيقة بدقيقة..
فى الشوط الاول من المباراة اضاع ذكريا بن شاعة أنفراد تام بحارس مرمي بيترو اتلتكيو ولكنه تأخر كثيراً وأضاع فرصة التسجيل مبكراً.
وفى الدقيقة 37 ظهر فريق بيترو اتلتيكو فى اول تهديد حقيقي على مرمي الاتحاد من تسديدة قوية من خارج المنطقة ليتصدي لها اسماعيل منصوري الى ركلة ركنية.
وفى الشوط الثاني افتتح اهداف المباراة اتحاد العاصمة فى الدقيقة 54 عن طريق رأسية نموذجية من الدولي الجزائري زكريا بن شاعة،ليعوض اضاعته للفرصة السهلة فى الشوط الأول.
ثم توالت هجمات بيترو اتلتيكو على مرمي الاتحاد، حتي جاءت الدقيقة 64 وتعادل لبيترو أتلتيكو اللاعب أنتونيو ريبيرو، من ضربة رأسية سهلة من داخل منطقة العمليات فى غياب تام لمدافعي الاتحاد.
وبنتيجة التعادل اليوم بين الفريقين، يأتي اتحاد العاصمة فى المركز الثاني برصيد نقطتين من تعادلين، بينما يتذيل بيترو اتلتيكو المجموعة برصيد نقطة واحدة، وفى صدارة المجموعة يأتي صن داونز برصيد 3 نقاط، حيث يلتقي مساء اليوم امام الوداد الرياضي لصالح الجولة الثانية.
وكان يتطلع اتحاد العاصمة الجزائري لتعويض خيبة الأمل التي أصابته على ملعبه أمام الوداد البيضاوي المغربي في المباراة الأولى بدور مجموعات دوري أبطال أفريقيا، عندما استقبلت شباكه لهدف قاتل في الدقائق الأخيرة تعادل به الوداد 1/1 في المباراة التي أقيمت على ملعب مصطفى تشاكر في مدينة البليدة.
وغاب عن تشكيلة اتحاد الجزائر نجم الفريق الليبي “مؤيد اللافي” بداعي العقوبة، فيما فضل المدير الفني “بلال دزيري” استبعاد الثنائي “زكريا حدوش ووليد عرجي” لأسباب فنية.

بعد فخ الوداد اتحاد العاصمة يسقط في فخ بيترو أتلتيكو بعد رحلة شاقة للواندا! بعد فخ الوداد اتحاد العاصمة يسقط في فخ بيترو أتلتيكو بعد رحلة شاقة للواندا! Reviewed by ahamd - samre on ديسمبر 07, 2019 Rating: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.