الأحد، 26 يناير 2020

استطاع فريق نادي ريال مدريد تحقيق انتصار ثمين للغاية في مباراة بلد الوليد

ا
ستطاع فريق نادي ريال مدريد تحقيق انتصار ثمين للغاية في مباراة بلد الوليد الليلة بنتيجة هدف واحد مقابل لا شيء، جاء في توقيت متأخر عن طريق المدافع ناتشو فيرنانديز.
سيطر التعادل السلبى على أحداث الشوط الأول من اللقاء، بعدما حرمت تقنية الفيديو "فار" ريال مدريد من تسجيل الهدف الأول، بعدما سجل لاعب الوسط البرازيلى كاسيميرو، هدف فى الدقيقة 12 من زمن المباراة، ولكن تم إلغاؤه بداعى وجود تسلل.
وفى الشوط الثانى نجح ناتشو فيرنانديز، مدافع الفريق الملكى، فى تسجيل هدف المباراة الوحيد، فى الدقيقة 78، من ضربة رأسية، مستغلا عرضية زميله الألمانى تونى كروس. 

بهذه النتيجة رفع ريال مدريد برصيده للنقطة 46 فى صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني، متفوقا بفارق 3 نقاط عن غريمه التقليدى برشلونة، صاحب المركز الثانى برصيد 43 نقطة، والذى خسر أمس من فالنسيا، 2 – 0، بينما توقف رصيد بلد الوليد، عند 22 نقطة، فى المركز السادس عشر. وكان الميرنجى قد نجح فى التغلب على فريق إشبيلية، فى الجولة الماضية، بنتيجة 2 - 1.
ويواجه ريال مدريد، فى مباراة الجولة 22، جاره فريق أتلتيكو مدريد، يوم السبت المقبل، على ملعب "سانتياجو برنابيو"، فى لقاء ديربى العاصمة الإسبانية مدريد. كان من المنتظر أن يدخل اللوس بلانكوس مباراة اليوم بكل الحماس والرغبة في تحقيق فوز مقنع وعريض للتأكيد على أحقية الفريق المدريدي في اعتلاء صدارة الليجا، ولكن هذا لم يكن هو الحال على أرض الواقع.
صحيح أن كاسيميرو لاعب وسط فريق ملعب سانتياجو بيرنابيو سجل هدفاً في أول 45 دقيقة، ولكن تقنية حكم الفيديو المساعد المستخدمة هذا الموسم في لا ليجا ألغت الهدف، وفشل الميرينجي في تسديد أي كرة على مرمى بلد الوليد في الشوط الأول