الأحد، 19 يناير 2020

اهدر انتر ميلان نقطتين ثمينتين وامكانية التصدر موقتا عندما سقط في فخ التعادل


اهدر انتر ميلان نقطتين ثمينتين وامكانية التصدر موقتا عندما سقط في فخ التعادل مع مضيفه ليتشي 1-1 الأحد ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في حين انقذ البديل الكرواتي أنتي ريبيتش فريقه ميلان من المصير ذاته بقيادة فريقه الى الفوز على ضيفه أودينيزي 3-2 في الرمق الاخير.
ورفع انتر ميلان رصيده الى 47 نقطة في المركز الثاني متخلفا بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الذي يستضيف بارما لاحقا.
والتعادل هو الثاني تواليا لانتر ميلان بعد نتيجة مماثلة على ملعبه ضد اتالانتا الاسبوع الماضي.
وكان مدرب انتر انتونيو كونتي يمني النفس بالعودة بالنقاط الثلاث من المدينة التي ولد فيها وحيث بدأ مسيرته كلاعب لكنه حصد الخيبة في نهاية المباراة.
فرض انتر نفسه الطرف الافضل طوال المباراة لكن مهاجميه لم يحسنوا استغلال الفرص التي سنحت لهم الى ان جاء الفرج عن طريق المدافع البديل اليساندرو باستوني الذي شارك مطلع الشوط الثاني بدلا من الاوروغوياني المخضرم دييغو غودين، وذلك بكرة رأسية اثر ركلة ركنية (71)، لكن ماركو مونكوسو ادرك التعادل لاصحاب الارض بعد ان غمز الكرة من مسافة قريبة داخل الشباك (77).
ورمى انتر بكل ثقله واشرك كونتي مهاجمه التشيلي الكسيس سانشيس في اول مباراة له بعد غياب عن الملاعب دام شهرين بداعي الاصابة، لكن ليتشي صاحب المركز السابع عشر نجح في الخروج بنقطة واحدة.
اما ميلان الطرف الاخر في المدينة الشمالية، فيدين بفوزه على اودينيزي 3-2 الى مهاجمه البديل الكرواتي انتي ريبيتش بتسجيله هدفين.