الأحد، 23 فبراير 2020

باتت النسخة الحالية من مسابقة الدورى الإيطالى "الكالتشيو" مهددة بشكل كبير بسبب فيروس كورونا



باتت النسخة الحالية من مسابقة الدورى الإيطالى "الكالتشيو" مهددة بشكل كبير بسبب فيروس كورونا، حيث تواجه إيطاليا انتشارا واسعا للفيروس الذى يعد الأكبر فى قارة أوروبا بالفترة الأخيرة، حيث تم الإعلان مؤخراً عن وفاة شخصين وإصابة نحو 60 آخرين بالعدوى.

وتسبب فيروس كورونا فى الإقدام على خطوة غير مسبوقة فى إيطاليا، وذلك بعد قرار رئيس الوزراء الإيطالى جوزيبى كونتي، مساء أمس السبت، بإيقاف جميع الأنشطة والأحداث الرياضية فى إقليمى فينيتو ولومبارديا، الذى يضم مدينة "ميلانو" التى ينتمى إليها ناديا ميلان والإنتر، بسبب تفشى الفيروس فى البلاد.

وجاء هذا القرار ليتسبب فى تأجيل 3 مباريات بالدورى الإيطالى كان مقررا إقامتها اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين من المسابقة بدون تحديد موعدا جديدا لإقامة هذه المباريات المؤجلة وهى: إنتر مع سامبدوريا، هيلاس فيرونا وكاليارى، وأتالانتا مع ساسولو.

ويحتل نادى إنتر ميلان المركز الثالث فى جدول ترتيب الدورى الإيطالى برصيد 54 نقطة خلف لاتسيو الوصيف برصيد 56 نقطة، فيما يغرد يوفنتوس منفردا بالصدارة برصيد 60 نقطة.

وكانت تقارير صحفية إيطالية كشف فى وقت سابق أن مباراة نابولى وبرشلونة، المحدد لها بعد غد الثلاثاء على ملعب "سان باولو"، فى "ذهاب" دور الـ 16 بمسابقة دورى أبطال أوروبا تواجه خطر التأجيل، بعد انتشار فيروس كورونا فى إيطاليا الأيام الماضية.

وذكر موقع "فوتبول إيطاليا" أنه تقرر تأجيل 42 مباراة بكرة القدم فى مختلف المسابقات المحلية والفئات السنية بإقليم "لومبارديا" بسبب انتشار فيروس كورونا فى البلاد.

وأضاف أن لاعبًا فى فريق كودونو للهواة يبلغ من العمر 38 عامًا أصيب بالفيروس وحالته مستقرة حاليًا فى المستشفى رغم خطورتها.