الأحد، 31 مايو 2020

بوروسيا دورتموند يضرب بادربورن بهدفين متتاليين


الفريق الأصفر سحق بادربورن خارج ميدان بنصف دستة أهداف دون رحمة، في الأسبوع التاسع والعشرين من الدوري الألماني، في لقاء عرف تألق الإنجليزي جادون سانشو. نجاح دورتموند في تسجيل 6 أهداف في 45 دقيقة فقط فتح الباب لتساؤلات حول ما فعله فافر في مباراة بايرن ميونخ الماضية، التي كان يحتاج فيها الفريق لهدف أو اثنين من حفلة الأهداف المسجلة في مرمى بادربورن.مباراة البايرن كانت تعني الكثير لدورتموند ولاعبيه، فبدلاً من اتساع الفارق إلى سبعة نقاط في صدارة الجدول، كان سيتقلص لنقطة واحدة، وبالطبع يملك أسود الفيستفاليا فرصة الفوز بلقب البوندسليجا هذا الموسم، لكن ذلك يبقى في الاطار النظري فقط، مع تبقي 5 مباريات على النهاية ” 15 نقطة ” ، ما يعني أن المنطق يتطلب فوز دورتموند ببقية المباريات و تعثر الفريق البافاري بالخسارة في مباراتين والتعادل في ثالثة من أصل ثلاث مباريات.
أمر صعب التحقق بطبيعة الحال إلا أنه يبقى وارداً، لكن الأمور كلها كانت في يد فافر في مباراة بايرن ميونخ التي خسر فيها الفريق كل ما يملك في ظرف 45 دقيقة فقط، عكس ما حدث في مباراة اليوم عندما انقض دورتموند على منافسه في النصف الثاني من المباراة.افر أدرك الخطأ الذي وقع فيه في مباراة البايرن و هو إبقاء جادون سانشو على مقاعد البدلاء، اليوم الإنجليزي يرد عليه بتسجيل هاتريك مثير في مرمى بادربورن بعدما لعب كبديل في موقعة البافاري، الأمر ذاته ينطبق على إيمري تشان الذي لم يجد ما يفعله في مواجهة البافاري قبل أن يمنحه السويسري فرصة المشاركة كبديل.

اليوم شارك تشان كأساسي وأثبت أنه يجب أن يلعب دوماً من البداية مع الفريق ، و لو كان قد فعل ذلك معه و مع سانشو في المباراة الماضية، ربما تغيرت المحصلة و عدد النقاط التي حصدها الفريق في الجدول حتى الآن.

خلاصة القول أن بوروسيا دورتموند يملك لاعبين ذوي مستوى عال للغاية، فريق قادر بحق على الوقوف على منصة التتويج محلياً على الأقل، و إبعاد بايرن ميونخ عن بطولته المفضلة، كل ذلك يتوقف فقط على أمر واحد ، من يقف خلف الخطوط؟ فليرحل فافر و ليصل من يعرف كيف يدير جواهر سيجنال إيدونا بارك.