الجمعة، 19 يونيو 2020

تعادل فريق توتنهام مع نظيره فريق مانشستر يونايتد، بهدف لمثله


تعادل فريق توتنهام مع نظيره فريق مانشستر يونايتد، بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت على ملعب السبيرز، اليوم الجمعة، ضمن الجولة الـ30 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريميرليج».
بدأت المباراة بقوة من جانب الفريقين ووضح أنهما يسعيان نحو خطف هدف مبكر، مع أفضلية نسبية للضيف الذي استحوذ على الكرة رغم أن صاحب الأرض كان خطرا بدوره حين تكون الكرة في حوذته.

ويمرر سيرج أورييه الكرة في الدقيقة 27 إلى الهولندي ستيفن بيرجفاين قبالة منطقة جزاء اليونايتد من الناحية اليمنى ليسدد كرة قوية خادعة يدركها ديفيد دي خيا إلى أنها تعانق الشباك في الزاوية الضيقة العليا على يسار الحارس الإسباني رغم ذلك، ليتقدم السبيرز.

بعد الهدف يستفيق لاعبو اليونايتد ويضغطون بقوة من أجل إدراك هدف التعادل وبالفعل يسيطر «الشياطين الحمر» على الكرة وتسنح عدة فرص لكنها لم تحمل أي خطورة على مرمى هوجو لوريس، فيما مثلت هجمات أبناء مورينيو إزعاجا مستمر للاعبي سولشاير.
ويدفع سولشاير في الدقيقة 63 بنجمه الفرنسي بول بوجبا إلى أرضية الملعب وينجح بالفعل في إضفاء مزيد من الخطورة على هجمات المانيو، وكاد أنتوني مارسيال يهز شباك توتنهام في فرصتين متتاليتين لكن دفاع وحارس توتنهام يستبسلون في الدفاع عن مرماهم.
وينجح بوجبا في قلب الأمور رأسا على عقب حين يحاول اختراق منطقة جزاء أصحاب الأرض من الناحية اليمنى لكن مدافع السبيرز إريك داير يعرقله ليحتسب الحكم ركلة جزاء ينبري لها برونو فرنانديز وينفذها بقوة في الزاوية على يمين لوريس في الدقيقة 81.
يتخلى مورينيو عن الارتكان الدفاعي ويبدأ لاعبو الفريق اللندني في التواجد بنصف ملعب مانشستر بهدف خطف هدف التقدم الثاني، إلا أن اليونايتد ينجح في الحفاظ على ثباته.
وتشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء محاولات يائسة بلا جدوى على المرميين، حتى يطلق الحكم صافرة انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1 وحصول كل فريق على نقطة واحدة.

بالتالي، يرفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 46 نقطة يستمر بها في المركز الخامس، كما بات لدى توتنهام 42 نقطة يظل بها في المركز الثامن، وذلك مؤقتا حتى إقامة باقي مباريات الجولة.