الأربعاء، 24 يونيو 2020

اكتسح فريق “ليفربول” نظيره كريستال بالاس برباعية نظيفة ليقترب اكثر من اي وقت مضى من تحقيق لقب البريميرليج


حقق فريق ليفربول الإنجليزي، بقيادة نجمنا المصري محمد صلاح، فوزًا كبيرًا على نظيره كريستال بالاس، برباعية نظيفة خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأربعاء بملعب "أنفيلد" ضمن منافسات الجولة الـ 31 من مسابقة الدوري الإنجليزي.
ونجح محترفنا المصري محمد صلاح في تسجيل هدف وصناعة آخر، في الظهور الأول له بعد غياب دام 3 أشهر بسبب توقف الدوري الانجليزي جراء تداعيات كورونا.وجاء الهدف الأول في الدقيقة 23 عبر الظهير ترينت ألكسندر أرنولد من خلال ضربة حرة مباشرة نفذها بشكل رائع.
وقبل نهاية الشوط وتحديدا في الدقيقة 44، جاء الدور على نجمنا المصري محمد صلاح ليسجل الهدف الثاني من خلال كرة استلمها بشكل رائع ليسجلها ببراعة داخل الشباك.
وفي الشوط الثاني وعند الدقيقة 55، أطلق البرازيلي فابينيو صاروخ أرض جو ليسكن شباك بالاس بشكل رائع.
وفي الدقيقة 69 أعطى محمد صلاح تمريرة ساحرة للنجم السنغالي ساديو ماني، الذى سجلها ببراعة لتكون رابع أهداف الريدز ويختتم بها أهداف اللقاء.
كانت المباراة الأولى للريدز بعد العودة قد شهدت غياب محمد صلاح بسبب عدم الجاهزية، وقد غابت الفاعلية الهجومية للريدز بالفعل خلال تلك المباراة وانتهت بالتعادل السلبي ضد إيفرتون.
الفوز قرّب ليفربول بشكل كبير من حلم التتويج بلقب الدوري الانجليزي، حيث يحتاج للفوز في المباراة المقبلة ضد مانشستر سيتي التي تقام 2 يوليو من أجل التتويج رسميا، او خسارة مانشستر سيتي غدا ضد تشيلسي في "ستامفورد بريدج".
ليفربول وصل للنقطة 86 فى الصدارة بفارق 23 نقطة عن الوصيف مانشستر سيتي صاحب الـ63 نقطة، في المقابل يحتل كريستال بالاس المركز التاسع برصيد 42 نقطة.