فاتي وميسي يعيدان التوازن لبرشلونة وخيتافي ثالثا - نيوكز شوت

فاتي وميسي يعيدان التوازن لبرشلونة وخيتافي ثالثا


أعاد النجمان الواعد أنسو فاتي والمخضرم الأرجنتيني ليونيل ميسي التوازن لفريقهما برشلونة، وذلك بقيادته إلى رد الدين لضيفه ليفانتي بالفوز عليه 2-1 الأحد على ملعب "كامب نو" في ختام المرحلة 22 من الدوري الإسباني التي شهدت ارتقاء خيتافي إلى المركز الثالث بفوزه على مضيفه أتلتيك بلباو 2-صفر.

في المباراة الأولى، فرض فاتي نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية من صناعة القائد ميسي في دقيقتين (30 و32)، فيما سجل روبن روشينا الهدف الوحيد للضيوف (90+2).
وبات فاتي (17 عاما و94 يوما) أصغر لاعب يسجل ثنائية في الليغا في القرن الـ21 ماحيا إنجاز خوانمي خيمينيز عندما سجل ثنائية في مرمى ريال سرقسطة في أيلول/سبتمبر 2010، عندما كان سنه 17 عاما و115 يوما ويدافع عن ألوان ملقة.
وتجمد رصيد ريال سوسييداد عند 34 نقطة وتراجع إلى المركز الثامن بخسارته الثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة والثامنة هذا الموسم، بفارق الاهداف خلف فياريال الفائز على ضيفه أوساسونا 3-1.

وافتتح الوافد الجديد في اليوم قبل الأخير من فترة الانتقالات الشتوية من بوروسيا دورتموند الألماني الدولي باكو ألكاسير سجله التهديفي مع فياريال بافتتاحه التسجيل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول (45+1).
وكان ألكاسير انضم إلى دورتموند على سبيل الإعارة من برشلونة في آب/أغسطس 2018، وحقق بداية رائعة إذ سجل سبعة أهداف في أول أربع مباريات له، قبل أن يتم تحويل عقده إلى لاعب دائم في شباط/فبراير الماضي عندما دفع النادي الألماني 23 مليون يورو، لكن مستواه تراجع كثيرا منذ ذلك الحين وتعرض للإصابة.

وأدرك أريدان هرنانديز التعادل للضيوف في الدقيقة 48، قبل أن يضيف أصحاب الأرض هدفين عبر روبن بينيا (54) والقائد المخضرم سانتي كازورلا (59 من ركلة جزاء).

وتابع كل من إيبار وضيفه ريال بيتيس نتائجه المخيبة بتعادلهما 1-1.

لا تنسى مشاركة هذا المقال!

أعط رأيك حول هذا المقال
الأشعارات
هنا تقوم بوضع الأشعارات
حسناً