القائمة الرئيسية

الصفحات

المكونات الثورية الأكثر شهرة في مستحضرات العناية بالبشرة

 المكونات الثورية الأكثر شهرة في مستحضرات العناية بالبشرة

مع تقدم العلم والعالم الطبي والجمالي في كل عام، تبرز عناصر ومكونات جديدة تدخل في تركيبة مستحضرات العناية بالبشرة، لتصبح الأكثر شهرة وطلباً من قبل الخبراء والنساء على حد سواء. وهي بلا شك، مكونات ثورية تمتلك قدرة على إحداث نقلة نوعية في صحة وجمال البشرة. وفي هذا المقال، نرصد لك عدداً من المكونات الأكثر شهرة وطلباً في مستحضرات العناية بالبشرة، فربما تكون بشرتك في أمس الحاجة إليها.

تابعي المزيد: طرق تبييض الأسنان في المنزل

يُعتبر الريتينول أحد مشتقات الفيتامين A، وقد أصبح ضرورياً بشكل خاص للنساء اللواتي يعانين من التجاعيد وعلامات التقدم في السن، كونه يعد مضاداً فعالاً للتجاعيد ويساعد في شد البشرة والتخلص من ترهلات الجلد. كما أنه مكون ثوري ضد مشكلة حب الشباب، ويساعد في تجديد الخلايا وتعزيز عملية إنتاج الكولاجين في الجلد.

 لطالما كان الفيتامين سي عنصراً ضرورياً في منتجات العناية بالبشرة، إلا أنه أصبح مؤخراً في مقدمة المكونات التي تتواجد في تركيبة المنتجات التي تُعنى بصحة البشرة، كونه يمتلك قدرة عالية على إصلاح الأضرار التي تتركها الأشعة فوق البنفسجية على البشرة، والوقاية من شيخوخة البشرة المبكرة وفرط التصبغ، وتوحيد لون الجلد.


 يعد حمض الهيالورونيك أحد أهم المواد المرطبة للبشرة، التي تناسب جميع أنواع البشرة، بما فيها الدهنية والجافة، وله أهمية كبيرة جداً في تركيبة الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة. لذلك، اجعلي سيروم الوجه الغني بحمض الهيالورونيك جزءاً من روتين العناية ببشرتك في جميع الفصول.




يُعتبر النياسيناميد المكون الثوري الحالي في مجال العناية بالبشرة، وهو أحد أشكال الفيتامين B3، ويساعد في تقليل علامات الشيخوخة وفرط التصبغ وتوحيد لون الجلد وحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس. كما أن له خصاص مضادة للبكتيريا، مما يجعله خياراً رائعاً للنساء اللواتي يعانين من حب الشباب، علماً أن النياسيناميد يتواجد في تركيبة الكثير من أنواع غسول الوجه والسيروم والتونر وماسكات الوجه..

الجليسرين موجود منذ عقود في تركيبة منتجات العناية بالبشرة، وهو مثالي للبشرة في فصل الشتاء، وقد أصبح تدريجياً من أكثر المكونات شهرة وطلباً في مستحضرات العناية بالبشرة، خصوصاً كريمات الترطيب، لأنه يمتلك قدرة هائلة على ترطيب البشرة، ومكافحة جفافها.

تعمل الألوفيرا كمضاد للفطريات، وتساعد على تجديد خلايا الجلد، كما تحتوي على 75 مكوناً طبيعياً نشطاً كمضاد للأكسدة، فضلاً عن أنها تهدئ البشرة المتهيجة والحروق الناتجة من أشعة الشمس، وهذه الميزات جعلتها من أهم المكونات المتواجدة في مستحضرات العناية بالبشرة. علماً أنه بإمكانك أيضاً استخدام جل الألوفيرا الطبيعي وتطبيقه مباشرة على البشرة.