السبت، 19 أكتوبر 2019

ترى الفنانة إلهام الفضالة في مسلسلها الرمضاني "الكون في كفة" جانباً مختلفاً عما سبق قدمته من قبل



رى الفنانة إلهام الفضالة في مسلسلها الرمضاني "الكون في كفة" جانباً مختلفاً عما سبق قدمته من قبل. إلهام تراهن أيضاً على شخصية "شمور"، لاسيما أن العمل كتب أحداثه علي الدوحان، ويخرجه سائد الهواري.

وتقول إلهام عن الإطار العام للأحداث "عشقتُ شمور منذ بدأت بقراءة الصفحات الأولى للنص المكتوب، فهي شخصية مثيرة للجدل ومستفزّة، قادرة على التحكم بأعصابها وتمتلك قدراً كبيراً من القسوة والجبروت.. باختصار وجدتُ فيها شخصية غير تقليدية بالمعنى الدرامي." وتضيف الفضالة: "أستطيع في أدوار الشرّ إخراج كل طاقاتي كممثلة، فرغم قسوة شمور باتت شخصية مقربة جداً إلى قلبي". وحول تعامل شمور مع الشخصيات الأخرى وسير الخطوط الدرامية للعمل، تقول الفضالة: "العمل اجتماعي 
ويطرح قصصاً تشبه كل بيت في عالمنا العربي، شخصياته مزيجٌ متنوّع من كل ما يحيط بنا من شخوص. وعندما يطرق الحب الباب، نشهد تحوّلاً في الشخصية القاسية، وإذا بالإنسانة المتكبرة والمتسلطة تتغير وتتجه إلى الرومانسية والبحث عن الاستقرار". تتوقف الفضالة سريعاً عند الشخصيات النسائية فتقول: "الكنّة التي تكفي خيرها وشرّها هي حور (إيمان الحسيني)، على عكس لولوة (مرام البلوشي) الكنّة التي تنقل الكلام وتفتعل المشاكل، وكذلك سمر(ليالي دهراب) الكنّة التي لا تتوقف المناكفات بينها وبين شمور. أما الشخصية التي تستثنيها شمور من بطشها فهي ابنة أخيها مَلَك التي تحبها بصدق". تختم الفضالة حديثها بالثناء على تعاملها الأول مع المخرج سائد الهواري، وكذلك الكاتب علي الدوحان الذي تشيد بجودة نصوصه.

ويطرح المسلسل مجموعة من القضايا الاجتماعية الآنية في قالب سلس من خلال خطوط درامية متنوعة تستعرض مسار كل شخصية في الحياة، وما تعيشه من أحداث وتمر به من متغيرات.

يذكر أن مسلسل "الكون في كفة" من تأليف علي الدوحان، ومن إخراج سائد الهواري، وإنتاج المجموعة الفنية للمنتج باسم عبدالأمير، ومن بطولة إلهام الفضالة، وعبدالله بهمن، ومحمود بوشهري، وعبدالله الطليحي، ومرام البلوشي، وطيف، ونخبة من الفنانين الشباب.