الأربعاء، 22 يوليو 2020

تسلم ليفربول لقب الدوري الانجليزي بعدما اكتسح ضيفه تشيلسي بنتيجة (5-3)


وجاءت مباراة التتويج قوية، حيث بدأ أصحاب اللقب، المباراة بتسجيل هدف أول عن طريق تسديدة صاروخية من اللاعب الغيني نابي كيتا الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 23 من عمر المباراة.
وفي الدقيقة 38، سجل أليسكندر أرنولد الهدف الثاني عن طريق ضربة حرة مباشرة، سددها الانجليزي الشاب من على حدود منطقة الجزاء، في لقطة شهدت الكثير من الجدل بسبب الشكوك التي حامت حول لقطة الخطأ من الأساس.
وفي الدقيقة 43، أنهى ليفربول على أجواء المنافسة في اللقاء، بتسجيله الهدف الثالث عن طريق اللاعب الهولندي جينجي فينالدوم بعد دربكة في منطقة جزاء البلوز بعد ركنية من روبيرتسون.ولكن أوليفييه جيرو، مهاجم وهداف نادي تشيلسي هذا الموسم رفض نهاية الشوط الأول بتلك النتيجة ليسجل هدف أول لتشيلسي بعد استغلاله لكرة ويليان المرتدة من حارس المرمى اليسون، ويسجل هدف تضئيل الفارق.
وفي الشوط الثاني تمكن روبيرتو فيرمينو من تسجيل الهدف الرابع، ولكن بوليسيتش دخل إلى المباراة وقام بتسجيل هدف وصناعة هدف آخر لتصبح النتيجة 4-3.
ولكن تشامبرلين دخل كبديل مع نادي ليفربول ليسجل الهدف الخامس بعد عرضية من كيرتس جونز الناشئ الانجليزي للريدز.تسلم ليفربول لقب الدوري الانجليزي بعدما اكتسح ضيفه تشيلسي بنتيجة (5-3)، وفي المباراة الأخيرة لليفربول على ملعب (آنفيلد) خلال الموسم الحالي.
افتتح نابي كيتا التسجيل لمصلحة للفريق الأحمر في الدقيقة 23، قبل أن يضيف ترينت أليكسندر أرنولد والهولندي جورجينيو فينالدوم الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 38 و43.
وقلص الفرنسي أوليفييه جيرو الفارق بتسجيله الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، لكن البرازيلي روبيرتو فيرمينو أضاف الهدف الرابع لليفربول في الدقيقة 55.
وقلص (البديل) تامي أبراهام الفارق، عقب تسجيله الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 61، عندما انطلق كريستيان بوليسيتش من الناحية اليسرى، مراوغا أكثر من مدافع بمهارة فائقة، قبل أن يرسل تمريرة عرضية أرضية إلى أبراهام، الذي سدد مباشرة على يسار بيكر داخل الشباك.
وأشعل بوليسيتش المباراة في الدقائق الأخيرة، عقب تسجيله الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 73، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق كالوم هودسون أودوي، ليهيئ الكرة لنفسه ويسدد من داخل المنطقة على يسار بيكر داخل الشباك.
ون هجمة مرتدة سريعة، مرر ساديو ماني الكرة لأندي روبرتسون، الذي انطلق بها من الناحية اليسرى، ليمرر كرة عرضية أرضية لتشمبرلين، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة داخل المرمى.