الأحد، 12 يوليو 2020

انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2.


استطاع ميلان خطف نقطة ثمينة من معقل نابولي وسط هفوات غير عادية من حارس المرمى الدولي الايطالي “جانلويجي دوناروما” الذي يُسأل عن الهدفين اللذين سجلهما لورينزو وميرتينز.
وكان ميلان السباق بالتسجيل في الدقيقة 20 عن طريق ظهيره الأيسر “تيو هيرنانديز” بعد مُتابعة لتمريرة الكرواتي ريبيتش داخل منطقة الجزاء.
وجاء هذا الهدف عكس سير اللعب، حيث أهدر نابولي ثلاث فرص مؤكدة للتسجيل من ميرتينز وإنسيني خلال الدقائق الأولى من اللقاء.
لكن قبل 10 دقائق من نهاية الشوط الثاني، تمكن لورينزو من استغلال هفوة فادحة من دوناروما في التصدي لعرضية أرسلها إنسيني داخل منطقة الستة ياردات، ليجعلها 1/1، وسط خيبة أمل غير عادية من زلاتان إبراهيموفيتش.ورغم سيطرة ميلان مطلع الشوط الثاني، استقبلت شباكه لهدف من ميرتينز بعد تمريرة أرضية جميلة من الإسباني كاييخون في الدقيقة 60.
ولم يهنأ نابولي بتقدمه هذا أكثر من 11 دقيقة، وتلقت شباكه هدف من ركلة جزاء نفذها كيسييه وحصل عليها البديل “بونافينتورا” بعد تعرضه للعرقلة من ماكسيموفيتش.
ورغم النقص العددي الذي تعرض له ميلان في الدقائق الخمس الأخيرة من اللقاء بعد طرد اللاعب البلجيكي البديل “أليكسيس” إلا أن نابولي عجز عن تسجيل هدف قاتل لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2.
وتسببت هذه النتيجة في استمرار المنافسة بين نابولي وميلان على المركز السادس في الدوري الايطالي، والمؤهل إلى الدوري الأوروبي الموسم المقبل.
ويحتل نابولي المركز السادس في جدول الترتيب برصيد 52 نقطة، بينما يقبع “ميلان” في المركز السابع برصيد 50 نقطة.
يذكر ان اخر مواجهة بين “ميلان ونابولي” في السيري آ انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لمثله، في المباراة التي أقيمت على ملعب “سان سيرو” يوم 23 نوفمبر 2019.