السبت، 4 يوليو 2020

خبير تحكيمي يحسم الجدل التحكيمي في ركلة جزاء مارسيلو أمام بلباو


حسم الخبير التحكيمي أندوخار أوليفر، في راديو ماركا الإسباني، الجدل بشأن ركلة الجزاء التي تحصل عليها مارسيلو في مباراة ريال مدريد مع أتلتيك بلباو ظهر اليوم السبت. و حل النادي الملكي ضيفاً ثقيلاً على بلباو في ملعب سان ماميس لحساب مباريات الدوري الإسباني، و نجح في الفوز بالمباراة بهدف دون رد سجله سيرخيو راموس من ركلة جزاء في الشوط الثاني من اللقاء.و احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة الريال بعدما دهس لاعب بلباو على قدم مارسيلو أثناء لعبه الكرة داخل منطقة جزاء الفريق الباسكي، في لقطة لم ينتبه لها حكم الساحة، قبل أن يستعين بتكنولوجيا الفيديو المساعد ” الفار “.
و اتجه الحكم جونزاليس جونزاليس لفحص شاشة الفار في الدقيقة 71 قبل أن يطلق صافرته معلناً منح مارسيلو ركلة جزاء.و عن القرار قال أوليفر ” لقطة كانت ستمر دون وجود الفار، و هنا تكمن فائدة التكنولوجيا، لا يمكن رؤية الدهس في الملعب ولكن مع استخدام التكنولوجيا تم اثبات وجود خطأ، و الحكم كان محقاً في احتساب ركلة جزاء لمصلحة الريال”.
بدوره أكد إيتورالدي جونزاليس الخبير التحكيمي في يومية آس أن الحكم كان محقاً في قراره باحتساب الركلة لمصلحة مارسيلو أيضاً.