وتمكن ارسنال من تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين - نيوكز شوت

وتمكن ارسنال من تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين


وتمكن “ارسنال” من تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين ليواصل مصارعة فريقي “توتنهام وشيفيلد يونايتد” حتى الجولة الأخيرة، على خطف اخر بطاقة تأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي “اليورباليج”. ويحتل “ارسنال” المركز التاسع برصيد 53 نقطة، ويحتاج للفوز في آخر جولتين مع خسارة الثلاثي ولفرهامبتون وتوتنهام وشيفيلد يونايتد لمبارياتهم. وبدأت مباراة آرسنال وليفربول بتحية بطل الدوري الانجليزي في ممر شرفي، وبعد دقائق استطاع النجم السنغالي “ساديو ماني” تسجيل هدف التقدم بفضل تمريرة
 عرضية من روبرتسون. واستمر استحواذ ليفربول على الكرة لأكثر من 25 دقيقة، حتى جاءت نقطة تحول المباراة في الدقيقة 32 عندما أخطأ المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك في اعادة الكرة إلى الحارس أليسون بيكر بفعل ضغط شرس من نيلسون، ليستغل لاكازيت الفرصة ويسجل هدف التعديل. وقبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، رد لاكازيت الهدية إلى نيلسون، عندما استغل هفوة أخرى فادحة لكن من الحارس أليسون بيكر، ليهدي نيلسون كرة الهدف الثاني في الدقيقة 44. وعلى مدار الشوط الثاني نجح آرسنال في تحجيم محمد صلاح وماني وفيرمينو، ليفسد عليه تعديل النتيجة أو الظفر بالنقاط الثلاث، وبالتالي التسبب في إضاعة تكرار إنجاز “مانشستر سيتي” في التتويج بأكبر عدد من النقاط، حيث توج السيتي بلقب موسم 2017/18 بأكثر من 100 نقطة. وحصد فريق “ليفربول” 93 نقطة حتى الآن، ولكي يتجاوز النقطة الـ 100، كان يتحتم عليه الفوز على “ارسنال” ثم تشيلسي ونيوكاسل يونايتد. وشهدت الدقيقة 72 من مواجهة آرسنال وليفربول ظهور ملعب هايبوري، الذي احتض مباريات آرسنال لأكثر من 100 سنة قبل أن يتم تحويل مدرجاته إلى مساكن وأرضيته إلى حدائق وملاعب رياضية صغيرة. وركز مخرج المباراة على ملعب هايبوري القديم لأكثر من دقيقة ومن ثم عاد إلى ملعب الإمارات الممتليء باللافتات التي تتحدث عن تاريخ النادي القديم، وكأنه أراد إيصال رسالة إلى جمهور المدفعجية بأن تاريخ النادي الحقيقي كان هناك وليس في ملعب الإمارات المستحدث.  تقدم ليفربول بالهدف الأول عن طريق ساديو ماني في الدقيقة 20 من عمر المباراة بعد عرضية أرضية من النجم الاسكتلندي أندرو روبيرتسون ليستغل السنغالي تلك العرضية ويفتتح النتيجة. ولكن الأخطاء الدفاعية كانت عنوان اللقاء، وبالاخص عنوان دفاع ليفربول، حيث سجل أليكسندر لاكازيت هدف التعادل في الدقيقة 32 بعد خطأ دفاعي قاتل من النجم فيرجيل فان دايك. وسجل ريس نيلسون الهدف الثاني في الدقيقة 44 من عمر المباراة بعد خطأ آخر من الحارس أليسون بيكر الذي مرر كرة للاكازيت الذي لعب عرضية سريعة لزميله ويسجل هدف الفوز

.

لا تنسى مشاركة هذا المقال!

أعط رأيك حول هذا المقال
الأشعارات
هنا تقوم بوضع الأشعارات
حسناً