صلاح يقود ليفربول لفوز كبير وتوتنهام يسقط أمام برايتون - نيوكز شوت

صلاح يقود ليفربول لفوز كبير وتوتنهام يسقط أمام برايتون

 قاد النجم المصري محمد صلاح، بثنائيته، فريقه ليفربول للعودة بالنقاط الثلاث من عقر دار وست هام يونايتد، بالانتصار (1-3) والاقتراب من المقدمة، وذلك في اللقاء الذي احتضنه الملعب (الأولمبي) في لندن الأحد في الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد شوط أول خرج بشباك عذراء لكل الفريقين، مهّد "مو" صلاح انتصار "الريدز" بهدفين متتاليين في الدقيقتين 57 و68 رفع بهما رصيده على عرش الهدافين إلى 15 هدفا. وفي الدقيقة 84 اختتم النجم الهولندي جورجينيو فاينالدوم ثلاثية حامل اللقب، قبل أن يسجل أصحاب الضيافة اللندنيين هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 87 بتوقيع كريغ داوسون.

وبعد أن بدأ مسلسل استفاقته في الجولة الماضية بالانتصار بنفس النتيجة في عقر دار توتنهام هوتسبر، واصل ليفربول انتصاراته، ليرفع رصيده إلى النقطة 40 في المركز الثالث، ليبتعد بفارق نقطة خلف الوصيف مانشستر يونايتد، و4 عن المان سيتي صاحب الصدارة الذي تتبقى له مباراة مؤجلة. في المقابل توقفت سلسلة انتصارات "الهامرز" خلال الجولات الأربع الماضية، ليتستقبل الفريق خسارته السادسة هذا الموسم ويتوقف رصيده عند 35 نقطة يحتل بها المركز الخامس مؤقتا.  

وفي لقاء آخر، خسر توتنهام أمام ضيفه برايتون بهدف لصفر مساء الأحد لحساب نفس الجولة، وسجل اللاعب لياندرو تروسارد الهدف الوحيد في المباراة لمصلحة برايتون في الدقيقة الـ17 من الشوط الأول، ليتراجع السبيرز إلى المركز السادس برصيد 33 نقطة مع مباراة ناقصة.

وفي مباراة أخرى جرت الأحد أيضا، واصل ليستر سيتي مسلسل نزيف النقاط في البريميير ليغ للمباراة الثانية تواليا وهذه المرة بخسارة كبيرة في عقر داره (كينغ باور ستاديوم) بهدف مقابل ثلاثة على يد ليدز يونايتد.


انتهى الشوط الأول بين الفريقين بهدف في كل شبكة، حيث افتتح أصحاب الأرض باب التسجيل في الدقيقة 13 بتوقيع هارفي بارنز، قبل أن يرد ليدز مباشرة بعد دقيقتين بهدف التعادل الذي سجله الأيرلندي ستيوارت دالاس. 

ولكن انتفض الضيوف في الشوط الثاني، وسجلوا هدفين حيث جاء الهدف الثاني في الدقيقة 70 عن طريق باتريك بامفورد، قبل أن ينهي جاك هاريسون الأمور تماما بالهدف الثالث في الدقيقة 84. وبهذه الخسارة، السادسة هذا الموسم، يواصل "الثعالب" مسلسل إهدار النقاط بعد تعادل الجولة الماضية بهدف أمام إيفرتون.

وتجمد رصيد الفريق عند 39 نقطة تراجع بها في المركز الرابع، أما ليدز فحصد انتصاره الثاني تواليا، التاسع هذا الموسم، ليرفع فريق المدرب الأرجنتيني المخضرم مارسيلو بييلسا رصيده إلى 29 نقطة في المركز الـ12، مع مباراة مؤجلة في رصيدهم. 



لا تنسى مشاركة هذا المقال!

أعط رأيك حول هذا المقال
الأشعارات
هنا تقوم بوضع الأشعارات
حسناً