القائمة الرئيسية

الصفحات

ريال مدريد ينجو من مطب أتالانتا بفوز صعب لنهاية

ريال مدريد ينجو من مطب أتالانتا بفوز صعب لنهاية، نجح ريال مدريد في خطف انتصار ثمين من ملعب أتالانتا بهدف نظيف، بالطبع لا يضمن له التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على الإطلاق، لكنه يريح الفريق قليلاً خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي أجبر عليها قبل اللقازين الدين زيدان قرر اللعب اليوم بدون رأس حربة صريح، راهن على إيسكو في وسط الميدان وماركو أسينسيو وفينيسيوس جونيور كمهاجمين وهميين، ولا يمكن الحكم على نجاح خطته لأن المباراة لم تسير بشكل طبيعي كون أتالانتا لعب منقوص عددياً منذ الدقيقة 17.

ريال مدريد سيطر على المباراة بشكل مطلق من حيث الاستحواذ وعدد الفرص الخطيرة على المرمى وإن كانت قليلة بالنظر إلى سيناريو اللقاء، وبالنهاية خرج منتصراً بهدف أحرزه الظهير الأيسر فيرلاند ميندي من تسديدة مباغتة.ريال مدريد عانى جداً في العملية الهجومية، وكلما كان يمضي الوقت كانت تزداد معاناته بعكس التوقعات التي كانت تشير إلى انهيار أتالانتا بدنياً في النصف ساعة الأخيرة، وهناك عوامل عديدة لهذه الصعوبات الهجومية، والتي سوف نستعرضها لكم في هذا التقرير:زيدان أشرك إيسكو في مركز صانع الألعاب وضحى بماريانو لسببين مهمين، الأول هو السيطرة على وسط الميدان بشكل أكبر، والثاني هو سحب لاعبي أتالانتا وضربهم بالتمريرات البينية، وذلك لأن النجم الإسباني يجيد الاحتفاظ بالكرة و وإتقان اللمسة الأخيرة، لكن بالطبع لم يتم اختبار خطة زيدان بما يكفي لأن حالة الطرد بعثرت