القائمة الرئيسية

الصفحات

حقق ليفربول فوزاً ثميناً وتاريخياً على مانشستر يونايتد في ملعبه أولد ترافورد بنتيجة (4-2)

 حقق ليفربول فوزاً ثميناً وتاريخياً على مانشستر يونايتد في ملعبه أولد ترافورد بنتيجة (4-2) فض القائد محمد صلاح مظاهرات جمهور مانشستر يونايتد أمام ملعب أولد ترافورد وقاد ليفربول للانتصار بأربعة أهداف لهدفينوحل ليفربول اليوم الخميس ضيفا على يونايتد لملاقاته في لقاء مؤجل من الجولة 34 من الدوري الإنجليزي.جاء تأجيل المباراة بعد اندلاع مظاهرات من قبل جمهور يونايتد قبل عدة أيام واقتحام ملعب أولد ترافورد للمطالبة برحيل عائلة جلايزرز المالكة للنادي.ورغم المظاهرات الجديدة اليوم لكن الشرطة الإنجليزية استطاعت تأمين الحدث ووصول ليفربول إلى ملعب اللقاء في حافلة أخرى غير تلك التي اعترض جمهور يونايتد طريقها.

وأحيا ذلك الفوز آمال ليفربول في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل برصيد 64 نقطة ليحتل بهم المركز الخامس بفارق أربع نقاط عن تشيلسي وست نقاط عن ليستر سيتي وللأخيرين مباراة أقل من الريدز.ويبتعد ليفربول عن ملاحقه وست هام بفارق نقطتين وللمطارق مباراة أقل كذلك.فيما تجمد رصيد يونايتد عند 70 نقطة يحتل بهم المركز الثاني في جدول الترتيب.وشهدت المباراة المشاركة رقم 200 لصلاح مع ليفربول في كل المسابقات منذ انضمامه للفريق قادما من روما.كما أن الهدف الذي سجله هو رقم 30 له في كل المسابقات مع ليفربول خلال الموسم الجاري.وارتدى صلاح شارة قيادة ليفربول للمرة الأولى في مسيرته في الدقيقة 74 بعد خروج جورجينيو فينالدوم من اللقاء مستبدلاافتتح برونو فيرنانديز أهداف اللقاء ليونايتد في الدقيقة 10وأدرك ديوجو جوتا التعادل لليفربول في الدقيقة 34.وأضاف روبرتو فيرمينو الهدف الثاني للريدز في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع من الشوط الأووسجل فيرمينو هدفا ثانيا له وثالثا لليفربول في الدقيقة 47 من الشوط الثانيوقلص ماركوس راشفورد النتيجة ليونايتد بهدف ثاني في الدقيقة 68وجاء هدف صلاح في الدقيقة 90.