القائمة الرئيسية

الصفحات

رياض محرز يرسل مانشستر سيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى


 رياض محرز يرسل مانشستر سيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

جاء ذلك بعدما كرر سيتي فوزه على منافسه باريس سان جيرمان بهدفين دون رد في إياب نصف النهائي اليوم الثلاثاء في ملعب الاتحاد.

جل هدفا المباراة رياض محرز في الدقائق 11 و63 بتسديدتين من داخل منطقة الجزاء الأول بيمناه والثاني بيسراه

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في ملعب حديقة الأمراء في فرنسا انتهت بفوز سيتي بهدفين لهدف

وشهدت المباراة طرد مباشر لآنخيل دي ماريا بعدما ضرب فيرناندينيو بدون كرة في الدقيقة 69

وكان الإنجاز الأبرز في تاريخ مانشستر سيتي صاحب الـ141 عاما هو التأهل لنصف النهائي في موسم 2015-2016 قبل الهزيمة من ريال مدريد

وأصبح ذلك الظهور هو الأول لمدرب سيتي بيب جوارديولا في نهائي أعرق البطولات الأوروبية منذ عام 2011 بعدما قاد برشلونة للظفر بلقبين عامي 2009 و2011

كما أن رياض محرز أصبح أول لاعب عربي يسجل هدفا على الأقل في ذهاب وإياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ بداية المسابقة في تاريخها عام 1955

وينتظر سيتي بذلك ملاقاة الفائز من نصف النهائي الآخر بين ريال مدريد وتشيلسي في ملعب أتاتورك الأولمبي في إسطنبول في تركيا في الـ29 من شهر مايو الجاري

محرز بووو

عانى ملعب الاتحاد قبل انطلاق المباراة من عاصفة ثلجية وغطى الثلج الأرضية ما شكل صعوبة في نقل الكرة

وبدأت المباراة بشكل حذر من قبل الفريقين لكن في الدقيقة السابعة احتسب الحكم ركلة جزاء لسان جيرمان بداعي لمس الكرة ليد أوليكساندر زينشينكو

لكن بعدما شاهد الإعادة بنفسه قرر إلغاء قراره

وأرسل إيدرسون حارس سيتي تمريرة طولية إلى زينشينكو الذي مرر لكيفن دي بروين الذي سدد وارتدت الكرة من دفاع سان جيرمان ليستغل محرز الأمر ويسدد بيمناه ويعلن عن الهدف الأول لسيتي في الدقيقة 11

وحصل سان جيرمان على ركلة حرة من أمام منطقة جزاء سيتي سددها نيمار خارج الملعب

واد ماركينيوس يدرك التعادل من رأسية قوية لكن تسديدته ارتطمت في العارضة

ولاحت فرصة التعادل مجددا لسان جيرمان إذ أن آنخيل دي ماريا خطف الكرة من بيرناردو سيلفا وسدد بيسراه مستغلا خروج إيدرسون من مرماه لكن تسديدته مرت بجوار المرمى بقليل.

وأطلق دي بروين تسديدة مقوسة مرت لخارج الملعب، تلاها تسديدة خطيرة من أندير هيريرا ارتطمت بالقائم الخارجي لمرمى سيتي

وكاد محرز يسجل هدفا ثانيا له ولفريقه بعدما سدد بيمناه بقوة تصدى له نافاس وارتدت الكرة إلى بيرناردو سيلفا لكن تسديدته شتتها دفاع سان جيرمان لركلة ركنية مرت دون خطورة.